مجلس الجنوب توب بانر
مجلس الجنوب توب بانر
أخر الانجازات والاخبار

وضع حجر الأساس لمبنى دار المسنين والمعوقين في راشيا

وضع حجر الأساس لمبنى دار المسنين والمعوقين في راشيا

اقيم احتفال برعاية رئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان لوضع حجر الأساس لمبنى دار المسنين والمعوقين في راشيا وبدعوة من مجلس الجنوب واتحاد بلديات جبل الشيخ ، وذلك في مركز “كمال جنبلاط الثقافي والاجتماعي ” في راشيا ، حضره النواب : وائل ابو فاعور ، أمين وهبي، أنطوان سعد وزياد القادري، النائب السابق ناصر نصرالله،وممثلون عن الأحزاب الوطنية والقومية وتيارات سياسية ورؤساء بلديات واتحادات بلدية ومخاتير وفعاليات المنطقة .

والقى الدكتور قبلان كلمة شدد فيها على ضرورة المحاسبة ، وقال: ” فلنحسب لمرة واحدة حساب الوطن حساب الانسان لا حساب لوائح الشطب، وليكن تعاملنا مع انساننا واهلنا الذين ضحوا وصمدوا في هذه المنطقة او غيرها ،الذين دفعوا شهداء وواجهو وما زالو في عين العاصفة ،فليكن اهتمامنا بهؤلاء الناس وليس بلوائح الشطب وجداول الناخبين ،هؤلاء الناس لهم حق على كل سياسي بان يضع مصلحتهم قبل مصلحة هذا الحزب او هذا الزعيم او ذاك”.

أضاف “نحن في مجلس الجنوب وبتوجيه من دولة الأخ الرئيس نبيه بري سنبقى دائما معكم بهذا النفس ننتقل من بلدة الى بلدة ومن قرية الى قرية لنقدم ما استطعنا،الوطن لا يقوم الا على ثوابت هي الوحدة الحقيقية المتمثلة بهذا الجمع الذي لا يستثني احدا ويمثل نموذجا للوحدة التي يجب ان تقوم على تعاوننا ومشاركتنا واخوتنا وانتمائنا جميعا الى هذا الوطن مسلمين ومسيحيين ،وحدة تقوم على الاحترام لا على الخوف والتشويه . والوحدة ليست ان يتوحد المسلمون بوجه المسيحيين او ان يتوحد المسيحيون بوجه المسلمين بل ان نتوحد جميعا من اجل مصلحة لبنان ومستقبله وامامنا عدو متربص بنا وهو لا يميز بين مسلم ومسيحي ،هو يعتبر ان هذا البلد بما يمثل من تنوع وتعايش يمثل خطرا على اسرائيل وبالتالي كل مواطن لبناني يمثل خطرا على اسرائيل وبالتالي كل مواطن لبناني يمثل خطرا بوجه المشروع الاسرائيلي”.

وختم بالقول :”عندما نخاطب الانسان بانسانيته نخاطبه بالقيم التي نحتاجها والتي بدأت تهجر مجتمعاتنا ،هذا المركز هو مركز انساني اجتماعي ويا حبذا لو كل النشاطات تتوجه الى انساننا ومجتمعاتنا الى أن نثبت القيم والاخلاق.”

ثم القى النائب ابو فاعور كلمة اشار فيها الى”أن النائب وليد جنبلاط أودع الرئيس نبيه بري الذي يأتمنه اقتراح قانون وتصور يمكن أن يوجد مخرجا لقانون الانتخابات”لافتا الى “أننا قدمنا اقتراحا يقوم على تعديل جزئي لقانون الستين ويقوم على مبادئ الشراكة الوطنية والوفاق الوطني واتفاق الطائف وحسن التمثيل لكل المكونات السياسية وغير السياسية في هذا الوطن “.

أضاف :”هذا الجنوب الذي حمل ما حمل وضحى ما ضحى لأجل لبنان والعرب وفلسطين والذي يمثل فيه مجلس الجنوب جزءا بسيطا من عرفان أهل الدولة اتجاه اهل الجنوب وهي كانت مؤسسة رائدة في القيام بالمشاريع التي نشهد اليوم على مشروع من مشاريعها والذي يطمح من خلاله وليد جنبلاط لا الى تغيير بنية قيمنا الاجتماعية ولا الى افساد ثقافتنا التي نعتز ونفتخر بها.ولكن نطمح الى بناء البشر قبل بناء الحجر الى ان ننقل اليها المؤسسة التي تعني بأصحاب الاحتياجات الخاصة ونقل مركز رعاية المهملين وبعض المسنين والمعوقين في راشيا الى هذا المركز الحديث وهي مناسبة لشكر اتحاد بلديات جبل الشيخ ولكل الذين قامو مع مجلس الجنوب بالتحضير لهذا المشروع”.

وتوجه الى الدكتور قبلان قائلا:” نرحب بك ونشكرك في هذه المنطقة باسم اهلها وفعالياتها وباسم قامة كبرى ورجل كبير يسمو اسمه فوق الالقاب هو وليد جنبلاط ، نرحب بك تحمل امانة موسى الصدر الذي خرج كما كمال جنبلاط على طريق ابي ذر الغفاري يحمل سيفه بوجه الجوع والفقر سيف العدالة الاجتماعية ،تحمل امانةقامة كبرى ورجل كبير هو الرئيس نبيه بري الذي قال يوم استشهد بلال فحص “والقلب بقي أنى لهم أن يعثروا عليه”.

وألقى المراقب العام المالي في مجلس الجنوب ياسر ذبيان كلمة قال فيها: “عندما اسندت مهمة تمثيل المنطقة في الندوة البرلمانبة الى وائل أبو فاعور تراه يردد دائما بتسمية هذه المنطقة بلاد ما بين القهرين ، القهر الانمائي في ظل غياب الانماء المتوازن وتغييب هذه المنطقة المناضلة التي كان لها الحجر الأساس في بناء لبنان عن مشاريع تنموية حقيقية وتحمل طابع التنمية المستدامة فتلاقت فكرة الحرمان لتلقى عند مجلس الجنوب كل اهتمام ورعاية “.

أضاف:”ما هذا المشروع الا قبلة متواضعة من مؤسسة كانت ولا تزال تشكل رافعة للانماء لأهالي الجنوب والبقاع الغربي وراشيا وبلسمة القليل من جراحهم وعذاباتهم وتهميشهم وللأمانة أقول عندما فاتحت رئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان بفكرة المشروع لم يتوان لحظة واحدة عن السير به والعمل لانجاحه ،فأمام هذه الارادة الطيبة والرغبة السياسية عند وليد جنبلاط في العمل لتطوير هذه المنطقة بشتى الميادين ،كان هذا الصدى ايجابيا لدى مجلس الجنوب بصفته المؤسسة الرسمية الوطنية الأهم التي تعرف آلام وآمال أهالي الجنوب والبقاع الغربي وراشيا “.

وختم في العام المقبل سيصبح هذا الصرح مؤسسة نموذجية تخفف عن كاهل المواطنين في هذه المنطقة بعض العذاب وبعض المعاناة “. 

ثم كانت كلمة لاتحاد بلديات جبل الشيخ ألقاها رئيسه الشيخ صالح أبو منصور مما جاء فيها :”نجتمع في مركز كمال جنبلاط الثقافي ،برعاية وليد جنبلاط لنبني سويا بتمويل كريم من مجلس الجنوب ، جنوب التاريخ المقاوم الذي انبت قامات قل نظيرها من قامة الامام المغيب موسى الصدر ،الى رجل الدولة وصمام امانها ، دولة الرئيس نبيه بري ،نجتمع لنبني مشروعا انسانيا مميزا لشريحة لم يقبل الوزير ابو فاعور ان تبقى منسية ومهملة ، واليوم يضع الحاج قبلان واتحاد بلديات جبل الشيخ حجر الأساس لمشروع انساني نموذجي للمسنين والمعوقين يشمل مساحات خضراء ، مكتبة ، وتجهيزات رياضية بتصميم عصري يشكل نموذجا جميلا للعناية بالمسنين والمعوقين .

وتخلل الاحتفال عرض لهيكلة الدار ولمحطات مضيئة في مسيرة دار المسنين وذوي الأحتياجات الخاصة في راشيا.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *