مجلس الجنوب توب بانر
مجلس الجنوب توب بانر
أخر الانجازات والاخبار

الدكتور قبلان يرعى حفل وضع حجر الأساس لملعب رياضي في الرفيد

الدكتور قبلان يرعى حفل وضع حجر الأساس لملعب رياضي في الرفيد

رعى رئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان ، وضع حجر الأساس لملعب نادي الرفيد الرياضي ( راشيا ) ، في حضور النائبين أمين وهبي وانطوان سعد ، النائب السابق فيصل الداوود ، عضو مجلس ادارة مجلس الجنوب د يوسف دوغان قائمقام راشيا نبيل المصري ، رؤساء اتحادات بلدية وبلديات ومخاتير المنطقة وفاعلياتها.

بدأ الحفل بالنشيد الوطني وكلمة لرئيس البلدية أكرم عثمان ، ثم كانت كلمة للدكتور قبلان قال فيها : نضع اليوم ، مع بلدية الرفيد وأصحاب الأيادي البيض ،  حجر الأساس لملعب بلدي ليكون للشباب مرتعا روحيا بديلا عن المرابع الأخرى ،نبني شباب المستقبل الذين نعتمد عليهم ونكون جميعا في خير وسلام “.

أضاف : ” الرفيد كما البلدات الأخرى في المنطقة ، تستحق منا كل تقدير ، ونحن في مجلس الجنوب ، كما تربينا في مدرسة الامام موسى الصدر الذي كان عابرا للطوائف ولم ينغلق على الآخرين ، بل تجاوز الحدود وتشارك مع كل المجتمعات ،  فاننا في مجلس الجنوب آلينا على أنفسنا أن نعمل خدمة لكل المنطقة دون تمييز أو تفرقة”.

ووعد بأن “هذا الملعب الذي نضع له حجر الأساس سينجز قريبا وسريعا ، من دون انتظار الأمور الروتينية ، فديدننا سرعة التنفيذ  خدمة لأبنائنا واخواننا في هذه البلدة و المنطقة “.

ثم تحدث عن الوضع العام ، قائلا : ” نحن في منطقة تعيش على صفيح ساخن ، ومرحلة حرجة ، والفتنة تنشر أنيابها في جسم هذه الأمة والحرائق تشتعل من كل جانب ، ولا يدعين أحد أنه رابح أو سينجو منها ، على قواعد كثيرة ومتعددة ، على قاعدة من رأى منكم منكر فليغيره ، نحتاج الى مزيد من التروي ولنضع مصالح الوطن فوق مصالحنا الحزبية والسياسية ، لأن استقرار لبنان وأمنه يعودان بالنعمة على كل أبنائه ، ولن يكون هناك مستفيد واحد من كل ما يجري في منطقتنا ، الا العدو الاسرائيلي الذي يتربص على حدود الوطن وهو المسؤول الأكبر عن هذه الفتن في منطقتنا ، لذا ،فلنفتح قلوبنا لبعضنا البعض ، والأولوية هي حماية واستقرار وأمن وطننا ، لنحفظ ما تبقى من هذا الوطن ، ولنكن جميعا يدا واحدة والمحبة في قرانا وبلداتنا ولنبتعد عن كل ما يؤدي الى مزيد من الشرخ بين المنطقة والبلدة والوطن “.

أضاف ” لا تحبسوا أنفاسكم أمام ما يجري في لبنان الذي قد يكون في لحظة حبس أنفاس ، فالله تعالى يرعى عباده ، ولله تعالى رجال أخذوا على أنفسهم  أن يكونوا في المهمات الصعبة ، صلة وصل بين الجميع ، وقنوات حوار المختلفين ، ورجال اطفاء لاطفاء الحرائق التي يريد البعض مباشرة أو مداورة ، عن قصد أو غير قص ، اشعالها في جسم هذا الوطن كما هي مشتعلة في جسم هذه الأمة ، ومن هؤلاء الرجال دولة الرئيس نبيه بري ، الذي أنقل تحياته اليكم ، وهو الذي آل على نفسه الا أن يكون حاضرا في المكان والزمان والميدات الصعب ، ويكون صلة وصل وجسر التلاقي بين اللبنانيين جميعا ، والعامل المهدئ للنفوس من أجل استقرار وسلامة هذا البلد “.

وختم بالقول : ” مسؤوليتنا جميعا أن لا تبعدنا الخلافات السياسية ولنبقى متحابين متعاونين “. و اعدا بأن مجلس الجنوب ” سيكون دائما الى جانبكم ولن ترد حاجة بلدة ولا بلدية ، و سنبقي امكانياتنا المتواضعة في خدمة أبناء الجنوب والبقاع الغربي وراشيا “.

بعد ذلك تم وضع حجر الأساس للملعب الرياضي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *